Breadcrumbs

الاركان الايمان (الركن الثاني هو تؤمن بملائكته)[القسم الثالث]

ولكل إنسان أربعة ملائكة ملكان في الصباح وملكان في المساء يكتبان حسناته وسيئاته، وهذه الملائكة يقال لهم (الكرام الكاتبون) أو (الحفظة) وقيل إن الحفظة غير (الكرام الكاتبين) والملك الذي باليمين آمر للملك الذي يوجد بالشمال وهو مكلف بكتابة الحسنات والملك الذي في الشمال مأمور بكتابة السيئات، وهناك ملائكة العقاب للكافرين والمنافقين في القبر وملائكة السؤال بالقبور ويقال لهم (المنكر والنكير) وللملائكة الذين يسألون المؤمنين يقال أيضا (المبشر والبشير).

إنّ بعض الملائكة أفضل من بعض وأفضلهم أربعة وهم على التوالي: جبرائيل وإسرافيل وميكائيل وعزرائيل عليهم السلام ووظيفة جبرائيل عليه السّلام تبليغ الوحي إلى الرسل وإعلام الاوامر والنواهي لهم، ووظيفة إسرافيل عليه السّلام هي النفخ في الصور مرتين، ففي المرة الاولى يموت كل حيّ الاّ الله جلّ جلاله وفي النفخة الثانية يبعثون بعد الموت، ووظيفة ميكائيل عليه السّلام هي القيام بالوضع الاقتصادي مثل الرخص والغلاء والندرة والوفرة والرفاهية والفرح وتحريك كل المواد. وأما عزرائيل عليه السّلام فوظيفته قبض أرواح البشر. وبعد هذه الاربعة ينقسم الملائكة إلى أربعة أقسام وذلك حسب الافضلية: (حملة العرش) وعددهم أربعة وسوف يكونون يوم القيامة ثمانية، (المقربون) وهم في حضرة الله سبحانه وتعالى، (الكروبيون) وهم اكابر ملائكة العذاب، (الروحانيون) وهم ملائكة الرحمة، وهؤلاء جميعا خواص الملائكة أي أفضلهم وهم أفضل من عوام البشر غير الانبياء والمؤمنون الصالحون والاولياء أفضل من عوام الملائكة أي من الطبقة السفلية وعوام الملائكة أفضل من عوام الناس يعني عوام الملائكة أفضل من عصاة وفساق المسلمين.

واما الكفار فهم ادنى المخلوقات وعند النفخة الاولى يموت جميع الملائكة أيضا ما عدا الاربعة الكبرى وحملة العرش وبعد أن يموت حملة العرش يموت الاربعة وعند النفخة الثانية تبعث أرواح جميع الملائكة وقبل النفخة الثانية تبعث حملة العرش والاربعة الكبرى ومعنى هذا ان هذه الملئكة كما خلقوا أول مرة قبل جميع المخلوقات فسوف يموتون بعد كل الاحياء.